صنعاء... رد مزلزل لـ«علي عبدالله صالح» على تصريحات السفير الأمريكي بخصوص ميناء الحديدة!

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 نفى حزب الرئيس اليمني السابق تصريحات السفير الأمريكي المتعلقة بموقف الحزب تجاه ماطرحه المبعوث الدولي بشأن ميناء الحديدة الحيوي.

واعتبر الحزب في تصريح نقله مصدر، لم يعرف هويته، للموقع الرسمي "المؤتمر نت" اليوم الاثنين، بأن الهدف وراء تصريحات السفير الأمريكي "الدس لإثارة البلبلة" داخل تحالف الحزب مع جماعة الحوثي المسلحة التي ترفض خُطَّة إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

 وقال المصدر إن "الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام هو المخوّل بتمثيل المؤتمر في الداخل والخارج والتحدّث بإسمه وفقاً للنظام الداخلي للمؤتمر، وليس لأحد آخر حق تمثيل المؤتمر أو التحدّث بإسمه إلّا بتفويض من قيادة المؤتمر".

وأمس الأحد قال سفير واشنطن لدى اليمن ماثيو تولر خلال مؤتمر صحافي إن حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، أبدى موافقة ضمنية لخطة ولد الشيخ بشأن الانسحاب من الحديدة. لافتًا إلى أن الحوثيين ما يزال لديهم "ملاحظات"، وهي من تعرقل الحل.

وأعلن الدبلوماسي الأمريكي تأييده الكامل للخطة الأممية بشأن الحديدة.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن، قد أعلن عن مبادرة تتعلق بمنطقة وميناء الحديدة، وتهدف إلى تأمين وصول المواد الأساسية والتجارية عبر الميناء، ووضع برنامج عمل لجباية الضرائب والعائدات، واستعمالها لدفع الرواتب وتأمين الخدمات الأساسية، بدلا من تمويل الحرب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق