أخبار عالمية الشرطة الكينية تفرق محتجين ضد اللجنة الانتخابية بالغاز المسيل للدموع الاثنين 2 أكتوبر 2017

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وإليكم بعض التفاصيل الشرطة الكينية تفرق محتجين ضد اللجنة الانتخابية بالغاز المسيل للدموع

أطلقت الشرطة الكينية، صباح الاثنين، الغاز المسيل للدموع على ناشطين محتجين على اللجنة الانتخابية في البلاد، المسؤولة عن الانتخابات التي تم إلغاء نتيجتها في أغسطس الماضي، بمدينة كيسومو غربي البلاد.

وطالب زعيم المعارضة، رايلا أودينجا، بخروج كبار المسؤولين في اللجنة الانتخابية، بعد إلغاء الانتخابات التي جرت في الثامن من أغسطس الماضي، بسبب وجود مخالفات، ومن المقرر إعادة الانتخابات في 26 أكتوبر الجاري.

وقال أحد المتظاهرين، ويدعى بيتر أوموندي، لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ): "بدأت كمظاهرة سلمية، ولكنها سرعان ما تحولت إلى مناوشات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة".

من ناحية أخرى، ذكرت منظمة غير حكومية، رفضت الكشف عن اسمها، أن الشرطة والمتظاهرين اشتبكوا في مناوشات وقعت بالقرب من مكاتب اللجنة المستقلة للانتخابات والحدود في كيسومو.

وفى العاصمة نيروبي، تمكن المتظاهرون من التوجه إلى مقر اللجنة المستقلة للانتخابات والحدود، بعد ساعات من الاشتباك مع الشرطة في كيبيرا، وهي منطقة فقيرة مكتظة بالسكان.

وشهدت مدينة مومباسا الساحلية وقوع احتجاجات أيضا، إلا أنها ظلت سلمية إلى حد كبير.

وكانت المحكمة العليا في كينيا ألغت نتيجة الانتخابات الرئاسية، بعد أن تقدم أودينجا بشكوى، قال فيها إن أجهزة الكمبيوتر الخاصة باللجنة المستقلة للانتخابات والحدود، تعرضت للاختراق بهدف إظهار فوز الرئيس أوهورو كينياتا.

قد تم نقل الخبر بالكامل، والمصدر هو المسؤول عن صحة الخبر، وفي حال امتلاكك لحقوق الخبر وتود حذفه أو تعديله يرجى مراسلتنا . مصدر الخبر الاصلي: بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق