أخبار مصر اليوم «المهندسين» تحيل نقيب الإسكندرية للتحقيق.. ويرد: «بيداروا على فساد مالي» اليوم الاثنين 2 أكتوبر 2017

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وإليكم بعض التفاصيل «المهندسين» تحيل نقيب الإسكندرية للتحقيق.. ويرد: «بيداروا على فساد مالي»

ارسال بياناتك
اضف تعليق

لم تهنأ نقابة المهندسين بالتخلص من فرض الحراسة والذي دام لأكثر من 20 عامًا، وما تبعها من تولي مجلس تابع لجماعة الإخوان، وكافح من أجل التخلص منه جموع المهندسين، لإقحام السياسة في النقابة تارة والفساد المالي تارة أخرى، حتى تولى مقاليد النقابة المهندس طارق النبراوي، عام 2014، لتصبح النقابة لكل المهندسين، إلا أن النقابة لم تكن بمنأى عن المشاكل المالية أو بالأحرى الفساد المالي.

وتكشف "التحرير"، في التقرير التالي تفاصيل اتخاذ المجلس الأعلى لنقابة المهندسين قرارًا بإحالة المهندسة سمر شلبي، رئيس النقابة الفرعية بالإسكندرية للتحقيق معها، بسبب تقديمها بلاغ ضد النقابة العامة، على خلفية تقديم الأخيرة بلاغ ضد النقابة يشمل وقائع فساد مالي.

4b5976cac3.jpg

23 نقابة فرعية

النقابة العامة أوالمجلس الأعلى لنقابة المهندسين برئاسة نقيب المهندسين، طارق النبرواي، هي المظلة التي تشمل تحتها كافة النقابات الفرعية والبالغ عددها 23 نقابة فرعية، وتأتي نقابة الإسكندرية الفرعية كإحدى النقابات الفرعية.

مصدر مسؤول بنقابة المهندسين، أوضح تفاصيل الأزمة منذ البداية حتى كتابة هذه السطور، لافتًا إلى أن نقابة المهندسين تمتلك 3 عمارات في المعمورة كمصيف للمهندسين، وتم تجديدهم في فصل الشتاء الماضي، وتغيير الأساس، ومع انتقال المهندسين لقضاء المصيف وجدوا تدني مستوى الفرش، وتقدموا بشكوى لمجلس النقابة، وبالفعل تم تشكيل لجنة للوقوف على تفاصيل الشكوى.

5fbd7ac441.jpg

600 ألف جنيه تكلفة تغيير الأساس بالمصيف.. والكشوف تسجل 1.6 مليون

وأكد المصدر لـ"التحرير"، اليوم الإثنين، أن اللجنة اكتشفت أن قيمة تجديد الأساس تتراوح ما بين 500 إلى 600 ألف جنيه على أقصى التقديرات، بينما التكلفة الرسمية، وفقًا لما أكدته نقابة المهندسين الفرعية بالإسكندرية كونها المسؤولة عن تغيير الأساس، قدر بـ 1.6 مليون جنيه.

وأفاد المصدر بأن لجنة التحقيق كشفت وجود مبالغة في قيمة الأساس للعمارات، واكتشفت أن أحد المهندسين، والمسؤول عن صرف المبالغ واللجنة المالية بالنقابة الفرعية، هو المهندس مايكل نبيل، بخلاف كونه مسؤول عن لجنة تطويرالعمارات، وبالتالي فهو متورط في فساد مالي، فيما يخص الأساس.

وتابع المصدر، أنه تم وقف كل الإجراءات التي اتخذها المهندس مايكل نبيل، فيما يخص تطوير المصيف بعمارات المعمورة، بخلاف وقف كافة قراراته التي إتخذها بنادي سابا باشا في الإسكندرية، باعتباره المسؤول المالي عن النادي أيضًا، لأن النادي تم رصد مخالفات به هو الآخر، ومن ثم تم تحويل المهندس مايكل للنيابة العامة، وتم حل مجلس إدارة نادي سابا باشا، وتم تشكيله من جديد، وكان مجلس الإدارة المنحل برئاسة المهندسة سمر شلبي، رئيس نقابة الإسكندرية الفرعية.

وفوجئ المجلس الأعلى لنقابة المهندسين، مؤخرًا بتقديم المهندسة سمر شلبي، بلاغًا ضد مجلس النقابة العامة، مفاده أن ميزانية النقابة العامة، ضمت أرقام خاطئة فيما يخص نقابة المهندسين الفرعية بالإسكندرية.

7d656683c4.jpg

شاهد أيضا

الميزانية "مش مظبوطة"

أبدى المصدر إندهاشه من بلاغ المهندسة سمر، كونها كانت حضرت مناقشة وعرض الميزانية، ووافقت عليها، بوجود مديونية على نقابة المهندسين الفرعية بالإسكندرية بـ37 مليون جنيه، إلا أنها عادت ورفضت الميزانية بعد ذلك، ووصفت الميزانية بأنها "مش مظبوطة"، وهو ما برره المصدر بالإجراءات الشديدة التي اتخذها مجلس نقابة المهندسين بالتحقيق في كل ما يتعلق بملفات الإسكان لنقابة الإسكندرية، لشك النقابة العامة في التصرفات المالية لنقابة الإسكندرية.

وأشار المصدر، إلى إصدار قرار بتشكيل لجنة برئاسة الدكتور حماد عبدالله، للتحقيق مع المهندسة سمر شلبي، لأنها اتخذت إجراء مخالف للقانون ومخالف لعمل النقابة، كونها أقامت دعوة قضائية على مجلس النقابة، دون الرجوع إلى مجلس النقابة العامة، هذا بخلاف أن مجلس نقابة الإسكندرية الفرعية التي تتولى رئاسته، أرسل 9 منهم رفضًا لإجراء سمر شلبي، منوهًا بأنها اتخذت الإجراء منفردة.

ولاكتمال الصورة، تواصلت" التحرير" مع طرف النزاع الثاني، وهي المهندسة سمر شلبي رئيس النقابة الفرعية بالإسكندرية، والتي قالت إن تحقيق النقابة معها بهدف "تجاهل الكارثة الحقيقية"، وتتمثل في بيانات الموازنة العامة للنقابة بـ2016، حيث وجدت بها "غلطة"، بعهدة 37 مليون جنيه مدونة على النقابة الفرعية بالإسكندرية في الحساب الختامي لميزانية عام 2016، والتي تم مناقشتها واعتمادها في 30 ديسمبر الماضي.

063128437e.jpg

«العهدة 42 مليون مش 37»

كشفت سمر شلبي لـ"التحرير"، أنها استمرت في البحث خلف هذه العهدة، لحين وجدت أنه تم سدادهم من قبل، بخلاف أن العهدة لم تكن 37 بل كانت 42 مليون جنيه، وهي عبارة عن 15 مليون ديون سابقة، و22 مليون نصف أرباح مشروع إسكان برج العرب، وتم تشكيل لجنة مطابقة من قبل النقابة الفرعية مع لجنة النقابة العامة، لاكتشاف الأمر، حيث تم اكتشاف أن النقابة الفرعية دفعت 20 مليون وليس 15 كديون سابقة، والـ5 مليون الفرق، النقابة العامة وضعتها بالخطأ تحت مسمى "الدمغة"، والـ22 مليون الخاصين بأرباح مشروع برج العرب الإسكاني، لا يجوز حسابهم، لأن المشروع مازال جاري التنفيذ ولم يتم الانتهاء منه.

وأشارت إلى أن نقابة الإسكندرية دفعت 13.7 مليون جنيه، عبارة عن مصروفات بالنيابة عن النقابة العامة، ولم يتم احتسابهم في "الميزانية"، وتساءلت عن الهدف من ذلك؟، لتجيب بأن الهدف هو تضخيم الإيرادات، لأن العهدة تحسب كإيراد، ولتقليل المصروفات بعدم حساب الـ13.7 مليون جنيه.

9181d414b5.jpg

عجز 102.7 مليون جنيه

وأكدت سمر شلبي، أن إجمالي العجز الحقيقي بالميزانية العامة للنقابة عن عام 2016، بعد إضافة ما شملته قيمة الـ42 مليون جنيه سالفة الذكر، قدرت بـ102.7 مليون جنيه، قائلة: "بيدارو" على اختفاء 55.7 مليون جنيه من إجمالي العجز المقدر بـ102.7 مليون، لافتة إلى أنها ظلت تناشدهم إصلاح الأخطاء أو معرفة أين ذهب هذا المبلغ، منذ 2 مارس الماضي، إلا أنه لم يستجب أحد، مما دفعها لتقديم بلاغ يوم 28 سبتمبر الماضي للتحقيق في أين ذهب هذا المبلغ؟.

وأوضحت، أنه بعد علم النقابة العامة بتقديمها للبلاغ، تم تحويلها للتحقيق بالنقابة، علمًا بأنها مقدمة البلاغ في الواقعة، وليس ضد أشخاص، والجهات القضائية ستكشف إذا كان هناك شبه فساد أو اختلاس أو غش أو تدليس.

قد تم نقل الخبر بالكامل، والمصدر هو المسؤول عن صحة الخبر، وفي حال امتلاكك لحقوق الخبر وتود حذفه أو تعديله يرجى مراسلتنا . مصدر الخبر الاصلي: التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق