أخبار الإقتصاد: بالفيديو| علاء السقطي: مناخ المشروعات الصغيرة «سلبي».. والمجمع الصناعي في «بدر» بلا أرض الجمعة 1 سبتمبر 2017

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وإليكم بعض التفاصيل أخبار الإقتصاد: بالفيديو| علاء السقطي: مناخ المشروعات الصغيرة «سلبي».. والمجمع الصناعي في «بدر» بلا أرض الجمعة 1 سبتمبر 2017

قال علاء السقطي، رئيس اتحاد جمعيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إن المناخ الحالي لـ المشروعات الصغيرة والمتوسطة "سلبي" ولم نصل بعد إلى المستوى المتوقع أو المطلوب لتحقيق التنمية المستدامة.

 

وأضاف السقطي، أمين صندوق اتحاد جمعيات المستثمرين، في حوار لـ"مصر العربية"، أن المشروعات الصغيرة لايزال ينقصها الكثير وتكمن المشكلة في عدم وجود معلومة واضحة أو إحصائيات سليمة يتم من خلالها توجيه الشباب أو العاملين بالقطاع.

 

 وأكد السقطي أن السبب الرئيسي في تضرر بعض المشروعات الصغيرة وتعرض البعض منها للإغلاق عقب قرار تعويم الجنيه كان بسبب عدم وجود منظومة متكاملة في مصر تخص المشروعات الصغيرة كانت تتولي حل أزمات المشروعات الصغيرة.

 

ولفت إلى أن أزمة الدولار في الأصل نتجت عن كثرة الاستيراد من الخارج، وقيمة الموارد الدولارية لا تتجاوز 40 مليار دولار يتم صرف سنويًا ما يقرب من 70 مليارا، مما يبين أن عجز يعادل 30 مليار دولار، هناك 12 مليار دولار من قيمة العجز تنسب لبعض السلع يمكن صناعتها محليًا، وهي أقل قيمة يمكن أن تساهم بها المشروعات الصغيرة.

 

وإلى نص الحوار..

 

ما تقييمك لمناخ المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر؟

المناخ الحالي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة "سلبي" ولم نصل إلى المستوى المطلوب أو المتوقع على الإطلاق وأرى أن المشروعات الصغيرة لايزال ينقصها الكثير.

 

 

ماذا ينقص المشروعات الصغيرة والمتوسطة؟

أهم ما ينقص المشروعات الصغيرة هو عدم وجود "معلومة" محددة أو توجيه للشباب وهنا يكمن دور الدولة في توفير مناخ جاذب للمشروعات بتوفير وسائل النقل بتكلفة أقل ودعم للمشروعات الصغيرة وتوفير للخامات وسهولة الإجراءات.

 

هل هناك منظومة متكاملة في مصر تخص المشروعات الصغيرة؟

لا يوجد منظومة متكاملة في مصر تخص المشروعات الصغيرة، هي مجرد أجزاء من المنظومة كل وزارة بها جزء، ونطالب بعمل هيئة تكون منوطة بكل مشاكل المشروعات الصغير وكل ما يتعلق بها لأنها الحل الوحيد للنهوض بالمشروعات الصغيرة.

 

كيف استقبلت المشروعات الصغيرة قرار التعويم؟

تأثرت الصناعات المعتمدة على استيراد خاماتها من الخارج، وظهر ذلك تدريجيًا بتقليل كميات الإنتاج فضلًا عن تعرض البعض للإغلاق.

 

هل تحمل قرار التعويم مسئولية إغلاق بعض المشروعات الصغيرة؟

 أحمل قرار التعويم مسئولية أي فوضي تعرض لها المجتمع ككل والمشروعات الصغيرة بشكل خاص، وأرى أن المسئول الحقيقي هو عدم وجود منظومة متكاملة تتكفل بمشاكل القطاع.

 

كيف يمكن للمشروعات الصغيرة أن تساهم في حل أزمة الدولار؟

أزمة الدولار في الأصل نتجت عن كثرة الاستيراد من الخارج، وقيمة الموارد الدولارية لا تتجاوز 40 مليار دولار يتم صرف سنويًا ما يقرب من 70 مليارا، مما يبين أن عجز يعادل 30 مليار دولار، هناك 12 مليار دولار من قيمة العجز تنسب لبعض السلع يمكن صناعتها محليًا، وهي أقل قيمة يمكن أن تساهم بها المشروعات الصغيرة.

 

ماهي معوقات الاستثمار من وجهه نظرك؟

 يواجه المستثمر كثيرا من المعوقات لكن أولها هي الإجراءات البشعة والعقيمة التي يواجهها المستثمر ولن يستطيع قانون الاستثمار القضاء عليها، يضاف إلى عقبات المستثمرين في مصر المناخ الاستثماري، وقانون الإفلاس حيث يعتبر أحد المؤشرات العشرة التي يعتمد عليها تقرير البنك الدولي في تقييم أداء الأعمال داخل مصر.

 

لماذا ترى أن قانون الاستثمار الجديد لن يقضي على البيروقراطية؟

أعتقد أن تساهم النافذة الاستثمارية التي تعد أحد بنود القانون الجديد في تعقيد الأمر أكثر من إصلاحه، فالمستثمر متشابك أثناء عمل إجراءاته مع أكثر من جهة حكومية، على سبيل المثال: " أنا كمستثمر عشان اعمل مشروع بخلص ورق مع 10 جهات القانون الجديد ينص على بند النافذة الاستثمارية تكون معنية بالتعامل مع الـ 10 جهات ".

 

 أرى أن المستثمر كفيل بشرح مشكلته مع كل جهة على حدة أفضل من أن تكون النافذة مسئولة عن حل مشاكل المستثمر مع الـ10 جهات وهي ليست على دراية بالتفاصيل على الإطلاق".

 

ماذا عن قانون الاستثمار الجديد؟

القانون تم تقسيمه إلى جزأين: جزء القانون الأساسي سيتضمن المواد الخاصة بالمستثمر فقط، فيما يشمل القانون الثاني الإجراءات الحاكمة للاستثمار ودور الهيئة العامة للاستثمار والمجلس الأعلى للاستثمار، ومن وجهة نظري هي خطوة جيدة وسوف تسهل الأمور على المستثمر .

 

هل هناك جزء خاص بالمشروعات الصغيرة ضمن القانون الجديد؟

لم يشتمل القانون على جزء خاص بالمشروعات الصغيرة، وكنا نتمنى أن يشمل جزءا خاصا بالمشروعات الصغيرة لكنها ليست عقبة فربما تحل أزمة المشروعات الصغيرة في لائحة أخرى الأهم هو صدور القانون وعدم تأخره أكثر من ذلك.

 

ماذا عن ضم الاقتصاد غير الرسمي للاقتصاد الرسمي؟

الارقام تنبأ بأن ضم الاقتصاد غير الرسمي إلى الاقتصاد الرسمي سوف يساهم في دعم الاقتصاد بنسبة 60% لكن لأتوجد حوافز تشجع على تلك الخطوة خاصة بعد زيادة الضرائب.

 

هل نحن بحاجة إلى قانون للتهرب الضريبي؟

بالفعل نحن لدينا ضوابط للتعامل مع التهرب الضريبي ولكنها لا تطبق، ولا أشجع أسلوب الترهيب مع مشكلة التهرب الضريبي فاتباع طرق الحوافز الضريبية سيكون له نتائج أفضل خاصة وأن بعض الدراسات تثبت أنه كلما قلت قيمة الضرائب على المواطنين كلما زادت المشروعات وكانت نسبة الالتزام بها أقوى.

 

ما هي خطط الاتحاد خلال الفتره المقبلة؟

الاتحاد لا يملك قدرة تنفيذية، كل ما يملكه الأفكار والرؤية للمستثمرين، ويعمل الاتحاد على إعداد دراسات جدوى مع محاولات تواصل مع البنوك للتسهيل على المستثمرين.

 

لكن أدوات الاتحاد ضعيفة لأن التمويل أهلي، وموارد الاتحاد لا تتخطى 200 ألف جنيه سنويًا.

 

هل يساهم الاتحاد في دعم الشباب المتعثرين؟

نساعد الشباب بتوجيههم ودعهم للطريق الصحيح لكننا لا نملك تمويلا، ويتواصل الاتحاد مع جهات داخلية وخارجية، لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ونطالب البنك المركزي بتوجيه البنوك لتخصيص جزء من المحافظ الائتمانية لتمويل المشروعات الصغيرة.

 

 

المشروعات الصغيرة تساهم في تقويم الدول ما هو النموذج الأقرب لمصر لكي تنفذه؟

دولة الهند النموذج الأقرب لمصر، خاصة أن هناك تقاربا في الجهل والأمية، لكنها خصصت هيئة تتولى أمر المشروعات الصغيرة والمتوسطة مما ساعد على النهوض بالدولة في فترة بسيطة.

 

 كثير من الخبراء يعولون على المشروعات الصغيرة في نهوض البلاد لماذا؟

لأنها سريعة الإنتاج وقليلة التكلفة والتدريب والتكنولوجيا في نفس الوقت مما يساهم في تقليل الضغط على العملاء والنهوض بالبلاد بتكاليف قليلة.

 

كيف أثرت الرسوم الجمركية على السلع البسيطة؟

قرار الرسوم الجمركية على أكثر من 300 سلعة مستوردة من الخارج جيد للغاية، وسوف يكون له مردود إيجابي لكنه لم يطبق حتى الآن.

 

ما آخر التطورات حول بناء المجمع الصناعي في مدينة بدر ؟

هذا المجمع يضم 200 وحدة لإنشاء مشروعات صغيرة، ويقوم اتحاد المشروعات الصغيرة باتصالات مع الأجهزة المعنية للقيام بالترويج لتلك الوحدات بين الشباب من بين أعضاء جمعيات المشروعات الصغيرة، نظرًا لأن  الاتحاد لايملك سلطة تنفيذية ولا نملك أي أراض لتنفيذ المشروع كما طالبنا بتخصيص أرض لكن كان الرد من الوزارة أنه لاتوجد أرض موفرة وتم إيقاف المشروع.

قد تم نقل الخبر بالكامل، والمصدر هو المسؤول عن صحة الخبر، وفي حال امتلاكك لحقوق الخبر وتود حذفه أو تعديله يرجى مراسلتنا . مصدر الخبر الاصلي: مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق