لماذا شارك العويس والجاسم أمام البرتغال؟!

جريدة الرياض 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعيدًا عن إيجابيات المواجهة الإعدادية التي جمعت المنتخب السعودي بنظيره البرتغالي مساء الجمعة الماضية؛ وبعيدًا عن النتيجة التي لا تُعد في مثل هذه المواجهات ذات أهمية كبيرة؛ استغربت وأنا أشاهد الأرجنتيني إدغاردو باوزا وهو يزج بالحارس محمد العويس في هذه المواجهة، قبل أن يسارع بإشراك زميله تيسير الجاسم في الشوط الثاني، رغم أنَّ الثنائي كان في نفس اليوم حديث الوسط الرياضي بعد أن أعلن معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة عن نتائج تحقيق هيئة الرقابة والتحقيق في قضية انتقال العويس للأهلي، وتورطهما فيما وصفه رئيس هيئة الرياضة باختراق لمعسكر المنتخب السعودي ومفاوضة اللاعب وتسليمه واستلامه أموالًا أثناء ارتباطه بعقد مع ناديه السابق الشباب ووجوده داخل الفترة المحرمة من عقده!.

مشاركة الثنائي في مواجهة إعدادية مهمة وثقيلة كهذه وأمام منتخب عالمي بمستوى المنتخب البرتغالي في ظل تورطهما في قضية بهذا الحجم وإدانتهما من جهتين رسميتين بحجم هيئة الرقابة والتحقيق وهيئة الرياضة غير مبرر إطلاقًا، فلا اللاعبان في حالة نفسية تسمح لهما بالمشاركة بعد إعلان إدانتهما وتورطهما في هذه الجريمة الجنائية والرياضية، ولا هيبة الأخضر والرياضة السعودية وضرورة فرض النظام والانضباطية على جميع عناصره كانت تسمح بمشاركة من ثبت اختراقهما للأنظمة واللوائح وانتهاك حرمة العقود!.

كان من المنطق فور الإعلان عن نتائج التحقيق وثبوت تورط اللاعبين في هذه القضية أن يتم إبعادهما عن المشاركة مع المنتخب إلى حين استكمال بقية التحقيقات من جانب الاتحاد السعودي ولجنته الانضباطية والأخلاقية، وإتاحة الفرصة للاعبين آخرين كانوا أحق بالمشاركة في مناسبة كهذه!.

مشاركة اللاعبين أمام البرتغال بعد ثبوت تورطهما في قضية كهذه لا يبعث بالرسالة المناسبة والمرجوة لبقية أفراد المنتخب وكل من تسوِّل له نفسه اختراق الأنظمة وانتهاك اللوائح والعقود، وكان من الواجب على الاتحاد السعودي لكرة القدم وعلى إدارة المنتخب أن يبادرا بالتفاهم مع باوزا وبعد إيضاح الصورة كاملة له باستبعاد اللاعبين عن المشاركة، خاصةً وأنهما لم يكونا قبل هذه المواجهة الإعدادية من العناصر الأساسية أو المهمة التي قد يُخل إبعادهما بسير المعسكر أو إعداد الأخضر أو استعداده لهذه المواجهة، ولو افترضنا ذلك جدلًا ففرض النظام والانضباطية وهيبة ارتداء شعار المنتخب وتمثيل الوطن وتقديم مصلحته على المصالح الخاصة والميول أهم من مشاركة لاعبين ضربا بكل ذلك عرض الحائط واستخدما المنتخب ومعسكره وغرف اللاعبين المغلقة لإدارة مفاوضات غير قانونية!.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق